Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

الضمان تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية في خدمة الأشقاء الفلسطينيين.

الصفحة الرئيسية » المركز الإعلامي » الأخبار » الضمان تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية في خدمة الأشقاء الفلسط...

الضمان تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية في خدمة الأشقاء الفلسطينيين.-image

الضمان تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية في خدمة الأشقاء الفلسطينيين.

الضمان تؤكد وضع إمكاناتها وخبراتها الفنية والتأمينية في خدمة الأشقاء الفلسطينيين.

أبدى مدير عام المؤسسة الضمان الاجتماعي الدكتور محمد صالح الطراونة استعداد المؤسسة لوضع كافة امكاناتها الفنية والتأمينية وخبراتها وتجاربها المتعلقة بالضمان والتأمينات تحت تصرف الأشقاء الفلسطينيين، مضيفاً بأننا تعلّمنا في مدرسة الهاشميين أن نقدّم كل ما لدينا من خبرات وإمكانيّات لخدمة الأشقّاء العرب والشقيقة فلسطين للاستفادة من التجربة الأردنية في كافة المجالات.

وأكد خلال استقباله  وفداً رسمياً يُمثّل هيئة التقاعد الفلسطينية برئاسة رئيس الهيئة الدكتور ماجد الحلو، الاستعداد التام لمساعدة الأشقاء الفلسطينيين في مختلف النواحي التي من شأنها تطوير وتحسين مستوى الحماية والمنافع والخدمات والإجراءات والآليات المتعلقة بالتقاعد والضمان الاجتماعي، مشيراً بأن التعاون والتنسيق المشترك بين كافة مؤسسات التأمينات الاجتماعية في العالم العربي يدفع إلى تطوير عمل هذه المؤسسات بما يخدم المشمولين بها والنهوض بمستوى الحماية الاجتماعية للمواطن العربي، مضيفاً أن المؤسسة خلال السنوات الماضية كانت قد تواصلت مع الأشقاء الفلسطينيين في هيئة التقاعد الفلسطينية، وأطلعتهم على تجاربها في هذا المجال ومستمرين في تعزيز الشراكة واستمراريتها ونقل الخبرات الاردنية لرسمها في هيئة التقاعد الفلسطينية.

وقدّم الدكتور الطراونة عرضاً حول دور المؤسسة في تعزيز منظومة الحماية الاجتماعية بالمملكة ورسالتها على الأصعدة الاجتماعية والإنسانية والاقتصادية، وتجربتها في مد مظلة الحماية لكافة الأفراد والمنشآت، متطرقاً للإجراءات والتشريعات والأنظمة المتبعة بالمؤسسة والمبادرات والمنافع التأمينية ودراساتها الإكتوارية، مؤكداً أن استراتيجية المُؤسسة  قائمة على الشمولية الاجتماعية والوصول بمظلة الضَّمان إلى كلّ عامل ومواطن، وأن الجميعَ شركاء في إنجاح مؤسسة الضَّمان بصفتها مؤسسة وطنية رائدة تُعنى بتأمين حياة كريمة لشريحة واسعة من المواطنين والعاملين على أرض المملكة.

وقال رئيس هيئة التقاعد الفلسطينية الدكتور ماجد الحلو إنَّ مؤسسة الضمان لها خبرات فنيّة كبيرة ورائدة على صعيد التشريعات والإجراءات والأنظمة والدراسات المتعلقة بقضايا الضمان وتعدّ مهمة لنا؛ نظراً لتشابه الظروف الاجتماعية والاقتصادية بين بلدينا؛ ما يسهّل علينا نقل وتطبيق هذه التجربة، مقدماً الشكر الجزيل لمؤسسة الضمان لمساندتها للهيئة خلال الفترة الماضية، وتحقيق استفادتها من الخبرات الفنية والتأمينية والكفاءات المتراكمة لدى المؤسسة.

وأكد بأن الخبرة المتراكمة لمؤسسة الضمان الأردنية خلال خمسة وأربعين عاماً تجعلها مصدراً أساسياً للاستفادة الدائمة منها وهو ما تعززه هذه الزيارة لهذه المؤسسة العريقة التي تهدف إلى الاطلاع على التجربة الأردنية في مجال الضمان الاجتماعي والتعرف على واقع المؤسسة والأنظمة والإجراءات التي تنظّم عملها، وكيفية إدارتها والانجازات المتحققة بهذا المجال، مشيداً بالنقلة النوعية التي تشهدها المؤسسة مبدياً رغبته بتعزيز واستمرار الشراكة والتدريب مع مؤسسة الضمان واستضافة خبراء المؤسسة في هيئة التقاعد لغايات تدريب كوادرها.

واطّلع الوفد الزائر الذي ضمّ مدير عام الشؤون المالية بالهيئة صهيب أبو الطيب ومدير دائرة النظم والتحليل سامر زايد ومدير دائرة الدراسات والتخطيط محمد الخطيب على تجربة إدارات المؤسسة في مجال الإعلام وتكنولوجيا ونظم المعلومات والمالية والدراسات والتقاعد والعمليات والموارد البشرية والقضايا والتحصيل وفرع عمان المركز ضمن برنامج اعدته المؤسسة لهم على مدى ثلاثة أيام، وعبروا عن شكرهم لمؤسسة الضمان لاطلاعهم على تجاربها وخبراتها، مؤكدين فخرهم واعتزازهم بالدور الريادي الذي تضطلع به المؤسسة في المجتمع الأردني.