Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي وشركة الحوسبة الصحية الدولية لاعتماد تعميم المنظومة الوطنية لمطالبات التأمين

الصفحة الرئيسية » المركز الإعلامي » الأخبار » توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي وشركة الحوسبة الصحية الدولية لاعتماد...

توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي وشركة الحوسبة الصحية الدولية لاعتماد تعميم المنظومة الوطنية لمطالبات التأمين-image

توقيع مذكرة تفاهم بين الضمان الاجتماعي وشركة الحوسبة الصحية الدولية لاعتماد تعميم المنظومة الوطنية لمطالبات التأمين

وقعت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وشركة الحوسبة الصحية الدولية (EHSI) مذكرة تفاهم تهدف إلى اعتماد تعميم المنظومة الوطنية لمطالبات التأمين “Hakeem Claim” لتحقيق عدد من الأهداف وعلى مراحل منها تنفيذ برنامج التأمين الصحي الشامل في المملكة، إضافة إلى تطبيق برنامج التأمين الصحي للمشتركين في الضمان الاجتماعي لتغطية إصابات العمل وغيرها من الأهداف المستقبلية بين الجانبين.
ووقع مذكرة التفاهم عن مؤسسة الضمان الاجتماعي مديرها العام الدكتور حازم الرحاحلة وعن شركة الحوسبة الصحية الدولية الرئيس التنفيذي غسان اللحام بحضور الدكتور رامي فراج رئيس مجلس إدارة الشركة.
وقال الدكتور حازم رحاحلة إن المؤسسة قامت وابتداءاً من العام 2019 بإحداث نقلة نوعية في منهجية التعامل مع إصابات العمل وتوفير العناية الطبية المباشرة للمصابين من خلال التعاقد المباشر مع الخدمات الطبية الملكية وغالبية مستشفيات القطاع الخاص في المملكة، مشيراً إلى أن معالجة إصابات العمل من خلال خدمة المعالجة الفورية أصبحت أكثر سهولة وفعالية وبخدمات متميزة ضمنتها الاتفاقيات المبرمة مع الجهات العلاجية.

وبيّن الرحاحلة إن  مذكرة التفاهم التي تم إبرامها مع شركة الحوسبة الصحية الدولية تهدف إلى زيادة فاعلية خدمة المعالجة الفورية خصوصاً في ذلك الجانب المرتبط بدفع المستحقات للجهات الطبية التي تستقبل إصابات العمل، موضحاً إن التعاون مع شركة الحوسبة الدولية يندرج ضمن تحضيرات وترتيبات المؤسسة المرتبطة بتطبيق التأمين الصحي الشامل الذي تعمل عليه بالشراكة مع كافة الأطراف المعنية به.

وأوضح الرحاحلة إن المؤسسة أطلقت حوار وطني شمل مختلف محافظات المملكة لشرح التعديلات المقترحة على قانون الضمان الاجتماعي، وأيضاً عرض التصور المرتبط بالتأمين الصحي والاستفادة من التغذية الراجعة للأطراف المعنية به، مبيناً ان المؤسسة انتهت من إعداد مسودة شبه نهائية لنظام التأمين الصحي تمهيداً لعرضها على مجلس الإدارة بعد التوافق عليها مع الجهات المتداخلة في التأمين.

بدوره أكد الرئيس التنفيذي لشركة الحوسبة الصحية الدولية غسان اللحام على أهمية هذه المذكرة باعتبارها لبنة أساسية لتطبيق مشروع التأمين الصحي الشامل والذي يعتمد في كافة الدول على منظومة شفافية توفر معلومات دقيقة ووقتية باستخدام التكنولوجيا مما يتيح الفرصة لشركات التأمين وشركات إدارة التأمين ومقدمي الخدمات الطبية في القطاع الخاص أن يصبحوا جزءاً من مشروع التأمين الصحي الشامل، مضيفاً بأن المنظومة الوطنية لمطالبات التأمين ستوفر إحصائيات دقيقة لصانعي القرار مثل الكلفة العلاجية وبذلك يتم تسخير الموارد بصورة فعالة لخدمة المواطن، مؤكداً على أن المنظومة ستعمل على تحسين مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمرضى من خلال حلول الأتمتة الالكترونية.
وأوضح اللحام بأن شركة الحوسبة الصحية الدولية لا تهدف إلى الربح، وتسعى نحو رفع مستوى القطاع الصحي من خلال توفير برنامج حاسوبي تحت مسمى (حكيم)، ويجري العمل على تطبيق هذا البرنامج الحاسوبي في كافة المنشآت الصحية في القطاع العام في الأردن حيث تم حوسبة ما يقارب (7) مليون ملف طبي بصورة إلكترونية حتى الآن، مشيراً بأنه تم تطبيق هذا البرنامج حتى الآن في أغلبية المنشآت الصحية في القطاع العام، والذي يهدف إلى إيجاد قاعدة بيانات موحدة للملف الطبي الإلكتروني، وذلك تحت مسمى البرنامج الوطني لحوسبة القطاع الصحي (حكيم).
من جهته بيّن رئيس مجلس إدارة الشركة الدكتور رامي فراج أن المنظومة ستوفر ملفاً طبياً إلكترونياً موحداً للمرضى، حيث يتم تخزين التفاصيل المتعلقة بحالة المريض كالعلاجات والتحاليل الطبية والوصفات الطبية والتقارير الشعاعية وغيرها، بحيث تصبح متاحة بصورة إلكترونية، حيث يوفر هذا الملف ميزات عديدة أهمها تنبيه الأطباء من وجود أية تعارضات دوائية أو حساسيات عند إدخال الأوامر الطبية، وأن هذه التنبيهات ستساهم بشكل كبير بخفض كلف العلاج والإدخالات للمستشفيات لما تسببه هذه التداخلات من تهديد على حياة المرضى.
وبين فراج أن استخدام منظومة متطورة تعتمد لغة ترميز موحدة ومعتمدة إقليمياً وعالمياً سيؤدي إلى نمو السياحة العلاجية لأن معظم الدول تعتمد حالياً نظام التأمين الصحي الشامل بدلاً من الدفع النقدي لتغطية علاج مواطنيها في الخارج مما سيساهم في وضع الأردن من جديد على قائمة أفضل دول السياحة العلاجية على مستوى العالم.
يذكر بأن مذكرة التفاهم مدتها سنة واحدة تبدأ من تاريخ توقيعها ولا يتم تجديدها إلا بالاتفاق الخطي والمسبق بين الطرفين وسيصار مستقبلاً الاتفاق على كافة الشروط والأحكام التفصيلية التي ستحكم العلاقة بينهما.

**


المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
المركز الإعلامي.