Search
Close this search box.
Search
Close this search box.

نقابة الصيادلة الأردنيين تُبرم اتفاقية مع الضمان الاجتماعي لإعداد دراسة إكتوارية لصندوق تقاعدها

الصفحة الرئيسية » المركز الإعلامي » الأخبار » نقابة الصيادلة الأردنيين تُبرم اتفاقية مع الضمان الاجتماعي لإعداد دراسة إكت...

نقابة الصيادلة الأردنيين تُبرم اتفاقية مع الضمان الاجتماعي لإعداد دراسة إكتوارية لصندوق تقاعدها-image

نقابة الصيادلة الأردنيين تُبرم اتفاقية مع الضمان الاجتماعي لإعداد دراسة إكتوارية لصندوق تقاعدها

نقابة الصيادلة الأردنيين تُبرم اتفاقية مع الضمان الاجتماعي لإعداد دراسة إكتوارية لصندوق تقاعدها

وقعت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ونقابة الصيادلة الأردنيين اتفاقية لإجراء دراسة إكتوارية لصالح صندوق تقاعد النقابة، وذلك في مبنى الإدارة العامة للمؤسسة.

ووقع الاتفاقية عن مؤسسة الضمان الاجتماعي مدير مركز التدريب والاستشارات الدكتور قيس البطوش وعن نقابة الصيادلة الأردنيين نقيبها الدكتور محمد العبابنة.

وقال مدير عام المؤسسة الدكتور محمد صالح الطراونة إن صناديق التقاعد التابعة للنقابات تمثل همّ عام وليس همّ خاص، ويجب الاهتمام بها والمحافظة على استدامتها المالية لتأدية رسالتها بالمجتمع ولمنتسبيها الحاليين والمستقبليين، مبيناً أن مثل هذه الصناديق في دول العالم المتقدم على الرغم من أن لديهم أنظمة تقاعد متقدمة إلا أن هناك اهتمام بأنظمة التقاعد المتعلقة بالتخصصات لكونها تعتبر أنظمة تقاعد تكميلية.

وأكد الطراونة على أن هذه الصناديق والأنظمة التقاعدية التكميلية الهدف منها تعزيز الحماية للأسر والأفراد، وتوفير دخل إضافي لهم يضاف لدخلهم المستحق من أنظمة التقاعد بالمملكة، مبيناً بأن هذه الصناديق أيضاً لها طابع إنساني ويتمثل ذلك جلياً برواتب الوفاة التي توزع على الورثة والأيتام في حال وفاة المشترك وهم الفئة الأكثر حاجة في المجتمع، وكذلك في حالات عجز المشترك كلياً وعدم قدرته على العمل.

وأضاف إن نهجنا في مؤسسة الضمان الاجتماعي الشراكة ومدّ يد التعاون مع كافة مؤسسات المجتمع المحلي والمدني، مبدياً استعداد المؤسسة بإنجاز الدراسة الإكتوارية لصندوق النقابة وتسخير كافة خبرات المؤسسة بالمجال الإكتواري لتساعد صُناع القرار بالنقابة لاتخاذ الاجراءات المناسبة للحفاظ على استدامة صندوقهم التقاعدي.

من ناحيته تطرق نقيب الصيادلة الدكتور محمد العبابنة إلى حرص نقابة الصيادلة في توفير الحياة الكريمة لمنتسبيها بعد التقاعد وحرص النقابة على ديمومة واستمرار صندوق التقاعد لمواجهة الالتزامات المترتبة على الصندوق، مثمناً دور المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي كمؤسسة أردنية رائدة في توفير الحياة الحرة والكريمة للمواطن الأردني تنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله.

وأعرب العبابنة عن أمله بتنفيذ الدراسة الإكتوارية لصندوق التقاعد العائد للنقابة والخروج بتوصيات محددة قابلة للتطبيق تعمل على ضمان ديمومة الصندوق وصولاً إلى تحقيق الهدف الأسمى من وجوده وهو توفير الحياة الكريمة لمنتسبي الصندوق على المدى البعيد، معرباً عن شكره وتقديره لمؤسسة الضمان الاجتماعي على استجابتها طلب النقابة بتنفيذ الدراسة الإكتوارية وفق الأسس الحديثة المعدة لهذا الخصوص.