مرحبا بك الزائر الكريم

الاهداف و المرتكزات

صدر قانون الضمان الاجتماعي في الأردن كقانون مؤقت يحمل الرقم30  كنتيجة للتطور الاقتصادي والاجتماعي في المملكة حيث استهدف الفئات العاملة المزيد...

المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي
Social Security Corporation Portal المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي جائزة الملك عبدالله الثاني لتمييز
 

 

 جائزة الملك عبدالله الثاني لتمييز

 
 
قصة نجاح المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي وحصولها على جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية

 

 

تحقيقاً لرؤية المؤسسة التي تركز على الضمان الاجتماعي الشامل للجميع الذي يتسم بالريادة في الخدمة والحماية والاستدامة وبما يسهم في دفع عجلة التنمية، فقد طبقت المؤسسة نظاماً تأمينياً تكافلياً يقوم على الشراكة مع الجهات ذات العلاقة وينسجم مع احتياجات متلقي الخدمة للقيام بدورها الوطني كمؤسسة وطنية رائدة تتكامل مع مؤسسات الدولة المختلفة وتحقق أهدافاً وطنية طموحة عمادها الأمن الاجتماعي وتحقيق الحياة الكريمة للمواطن.

 

وبالاعتماد على السياسة الطموحة التي تنتهجها المؤسسة في تحقيق الحماية الاجتماعية وشمول كافة القوى العاملة بمظلة الضمان الاجتماعي، فقد وصلت نسبة التغطية ما يُقارب 70% من المشتغلين، حيثُ أرتفع عدد المؤمن عليهم المشمولين بأحكام القانون ليصل إلى مليون و(51) ألف مؤمن عليه كما في 31/12/2013، وارتفع عدد المنشآت إلى (45) ألف منشأة، فيما وصل عدد المتقاعدين التراكمي إلى (153) ألف متقاعد، وقد استفاد من تأمين التعطل عن العمل (13) الف مؤمن عليهم، فيما استفاد (8) الآف مؤمن عليها من تأمين الأمومة، كنتائج لجهد متواصل لقيادة حكيمة وكادر مؤهل ومدرب من الموظفين على مختلف المستويات الإدارية.

 

وانسجاماً مع قيم المؤسسة الجوهرية، فقد تمكنت المؤسسة من تحقيق التمير على المستوى الوطني من خلال إبراز جوانب التميز الخاصة بها والتي مكنتها من الحصول على جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية من خلال تطبيقها لنموذج التميز العالمي الذي يركز على ثمانية محاور رئيسة تمثلت في:

 

        

 

       1. مؤسسة موجهة بالنتائج:
تقوم المؤسسة بتحديد أهدافها الإستراتيجية بما يتوافق والأهداف الوطنية التي تولي المواطن الاهتمام الأكبر، ولتحقيق هذه الأهداف فقد تمّ اعتماد مجموعة من مؤشرات الأداء الواضّحة ليتم تطبيقها للتأكد من سلامة التنفيذ من خلال إدارة متخصصة في هذا المجال وتعتبر هذه المؤشرات أساساً لتوزيع المكافآت على الإدارات والموظفين مما يعكس التزاماً بأهمية التطوير والتحسين في مستويات الأداء.
 
     2.التركيز على متلقي الخدمة:
·  اعتماد المؤسسة نظاماً محوسباً لمتابعة الشكاوى والاقتراحات التي ترد إليها، وقد أدى ذلك إلى الوقوف على كافة الشكاوى ومعالجتها بكل مهنية، كما وتقوم المؤسسة بإجراء عملية تسوق داخلية بمساندة شركة خارجية، تساعد في زيادة الرضا لدى متلقي الخدمة.
·  اعتماد المؤسسة لائحة حقوق متلقي الخدمة والتي تتضمن التزام المؤسسة بحقوق متلقي الخدمة من خلال التعامل معهم بكياسة واحترام، وإنجاز معاملاتهم بالشكل المرضي والسريع.
·  إجراء دراسة رضى متلقي الخدمة بشكل دوري، مما له الأثر في استمرار عملية التحسين والتطوير.
·  تنفيذ مشروع الربط بمركز الاتصال الوطني.
·  حصول المؤسسة المرتبة الأولى في جائزة الممارسات الفُضلى عن إقليم آسيا والباسيفيك والتي تمنحها الجمعية الدولية للضمان الاجتماعي في جنيف، وذلك عن تطبيقها لمبادرة توسعة الشمول للوصول إلى كافة العاملين.
·  عقد المؤسسة لعدة دورات متخصصة للموظفين العاملين في مجال خدمة الجمهور، لزيادة الكفاءة والقدرة على التعامل مع الجمهور.
·  سعي المؤسسة دوماً إلى تحسين عملياتها وتقييمها وتطويرها بما يقلل الوقت والجهد والكلفة ويزيد من مستويات الرضى لدى متلقي الخدمة.
 

 

      3.  القيادة وثبات الاتجاه:

 

·  تقوم المؤسسة وبناءاً على منهجية التخطيط الإستراتيجي المعتمدة لديها ببناء خطتها الإستراتيجية بما يشتمل على التهيئة والمراجعة والتقييم الدوري لأهداف تلك الخطة إضافةً لمشاركة كافة الموظفين في المؤسسة والشركاء الإستراتيجيين.
·   تضمن المؤسسة إجراءات واضّحة لتحقيق النزاهة والبعد عن الفساد، ومن هذه الإجراءات: تدقيق ديوان المحاسبة، تقرير المدقق الخارجي، تقارير لجنة المراقبة، تقارير اللجنة المالية والإدارية، عمليات إدارة التدقيق الداخلي ومكتب الرقابة المالية، اجتماعات لجنة الحوكمة ولجنة شؤون الضمان ولجنة الموارد البشرية ، إعداد ميثاق السلوك الأخلاقي للموظفين.
·   تضمن المؤسسة اتجاه الرؤيا والرسالة بالشكل الصحيح، من خلال تطبيق تلك الرؤيا والرسالة على كافة عمليات المؤسسة،
·   مراجعة وتقييم أداء الخطة الإستراتيجية بناءاً على مؤشرات واضّحة، وقد يتم أحياناً اتخاذ بعض الإجراءات التصحيحية التي من شأنها ضمان تطبيق أمثل لتلك الإستراتيجية
·  تساهم المؤسسة وبشكل فعّال بمبادرة الحكومة الإلكترونية، كما واشتركت المؤسسة من خلال هذه المبادرة بشبكة الحكومة الآمنة وبوابة الدفع الإلكتروني، وقد توجت هذه الجهود باختيار المؤسسة كنموذج للمؤسسات المشاركة في هذه المبادرة.
 
 

 

       4.  الإدارة بناءاً على العمليات والحقائق:

 

·   يحكم إجراءات عمل المؤسسة الإدارية والتأمينية، لجنتي إجراءات تأمينية وأخرى إدارية، تقومان بمتابعة تطبيق الإجراءات.
·    تقوم المؤسسة بتصميم عملياتها بناءاً على التشريعات الناظمة لعمل المؤسسة وفقاً لمنهجية تصميم العمليات المعتمدة لديها، بعد استشعار أولويات ورغبات المؤمن عليهم.
·   تتيح المؤسسة مخططات سير عملياتها من خلال بوابتها الإلكترونية ولوحاتها الإعلانية في فروعها المنتشرة بهدف إطلاع متلقي الخدمة عليها ووضعهم بصورة الجديد من الإجراءات والعمليات بما يحقق مستويات أعلى للرضى.
·   تضمن المؤسسة ضبط التداخل المرن والتدفق بين العمليات من خلال مخططات سير العمليات والإجراءات التي من شأنها تحديد نوع التداخل وآلية التعامل معه.
·  تقوم المؤسسة بتحديد أولوياتها تطبيقاً لمنهجية تحديد الأولويات التي تُحدد الأثر والأهمية و درجة العجلة لتطبيق العمليات.
·  تقوم المؤسسة بتبسيط وتطوير عملياتها بناءاً على منهجية التبسيط المعتمدة والتي تأخذ بالتغذية الراجعة من متلقي الخدمة بما يحقق الرضا أولاً وتقليل الوقت والكلفة ثانياً.
·  إدراج أنشطة معرفة جديدة و تفعيل أخرى وعقد عدة دورات في نقل المعرفة الضمنية ورفع نسبة المستخدمين للانترنت بشكل تدريجي ليشمل كافة الموظفين
·   تطبيق إستراتيجية واضّحة لإدارة المعرفة تُركّز على نشر الوعي المعرفي والاستثمار الأمثل فيه.
·   تم حصر الموجودات المعرفية الصريحة في المؤسسة بهدف إطلاع كافة الموظفين عليها من خلال نشرها على الشبكة الداخلية للمؤسسة الــ (PORTAL).
·   تُطبق المؤسسة منهجية معتمدة وواضّحة لإدارة التغيير، بهدف تحديد مجالات التغيير اللازمة بإعتماد أفضل الممارسات العالمية التي من شأنها تطوير وتحسين العمل داخل المؤسسة.
·  تُطبق المؤسسة منهجية معتمدة وواضّحة لضبط النفقات التي لا تؤثر على جودة الأداء، من خلال عمل تحليل لكافة أنواع النفقات، ووجود إدارة جيدة ذات رؤية حديثة وتفكير خلاق ومبدع ينطلق بالمؤسسة إلى زيادة حجم التوفير في النفقات على كل من المدى القصير والمدى الطويل (دون المساس برضى متلقي الخدمة و/أو الموظفين ودون المساس بالخطة الإستراتيجية).
 
 

 

      5.  تطوير وإشراك الموظفين:

 

·   تسعى المؤسسة إلى تحقيق أعلى مستويات الرضى لدى موظفي المؤسسة، وفي هذا السياق، تقوم المؤسسة بشكل دوري بقياس الرضى الوظيفي، لتحديد مواطن الرضى ومواطن الفرص التحسينية.
·  تعتمد المؤسسة خطة تدريبية سنوية لكافة موظفي المؤسسة، بهدف الارتقاء بالمهارات والمعرفة لديهم.
·  تعتمد المؤسسة جداول للأوصاف الوظيفية تُحدد بناءاً على الهيكل التنظيمي ومتطلبات إشغال الوظائف الخاصة بالإدارات، تتضمن تلك الأوصاف المهام والواجبات المناطة بكل وظيفة.
·  تشارك المؤسسة موظفيها من خلال الشبكة الداخلية للمؤسسة Portal في كافة القضايا الإدارية والقضايا التي تهمهم، كما ويتم أخذ أراء الموظفين عند إتخاذ القرارات.
 

 

      6.  التعلم المستمر والتحسين والإبداع:

 

· تقوم المؤسسة بتشجيع تقديم الاقتراحات من خلال لجنة تُعنى بدراسة الاقتراحات ومكافأة المميز منها وبما يتوافق ونظام الخدمة المدنية.
·  تقدم المؤسسة لموظفيها مكافآت أداء سنوية بحسب الأداء الفردي والمؤسسي.
·  تُحفز المؤسسة موظفيها على الإبداع والتميز والتعلم والتحسين المستمرين من خلال البرامج التدريبية الداخلية والخارجية، ناهيك عن مشاركة الموظفين في بناء وتقييم المنهجيات التي تخص طبيعة عملهم مما يساعدهم على الإبداع والتعلم.
 

 

     7. تطوير علاقات تشاركية:

 

· لدى المؤسسة قوائم محددة للشركاء الخارجيين والداخليين تُحدد طبيعة العلاقة معهم والأهداف المشتركة، كما وتقوم المؤسسة بتقييم تلك العلاقة سنوياً بهدف إدامة تلك العلاقة وتفعيلها بما يعكس نتائج ذات أثر واضّح على متلقي الخدمة.
·  لدى المؤسسة منهجية واضّحة للتعامل مع الموردين وكيفية تقييمهم وإدارة العلاقة بهم.

 

 
       8.  المسؤولية المجتمعية:

 

· لدى المؤسسة منهجية معتمده لتحديد دورها في المسؤولية المجتمعية، وينبثق من تلك المنهجية خطة عمل للمسؤولية المُجتمعية تتضمن البُعد البيئي والإجتماعي والإقتصادي، بعد دراسة كافة البدائل لاحتياجات المجتمع المحلي.

 

      ü   في مجال البُعد البيئي:

 

Ø   ترشيد استخدام الطاقة والمياه، وتقليل استخدام الورق.
Ø  توفير بيئة عمل صحية وجو عمل مريح للموظفين.

 

    ü   في مجال البُعد الاجتماعي:

 

Ø دعم  الأشخاص المعوقين ذوي الاحتياجات الخاصة: من خلال تصميم  مداخل مباني المؤسسة بما يُلبي متطلباتهم.
Ø  دعم شبكة الأمان الاجتماعي الحكومية: من خلال تخصيص كاونتر لتقديم الخدمات الإضافية التي لا تدخل ضمن أعمال المؤسسة للمستفيدين من المعونة الوطنية والتأمين الصحي الحكومي وسكن كريم لعيش كريم.
Ø   تطوير وتنمية الموارد البشرية، من خلال تدريب طلاب الجامعات والمعاهد داخل المؤسسة.
Ø   دعم البحث العلمي من خلال إتاحة المعلومات للباحثين.
Ø   التبرع بالدم للجهات الصحية المختلفة.

 

ü         في مجال البُعد الاقتصادي:
Ø  دعم الصحة والسلامة المهنية في المجتمع من خلال جائزة السلامة والصحة المهنية التي تُطبقها المؤسسة للمنشآت والأفراد الملتزمة بشروط ومعايير الصحة والسلامة المهنية.